0
عدد المشاهدات:
تعقد الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، يوم الاثنين 9 مارس القادم المؤتمر الأول لضمان جودة التعليم بالأزهر الشريف، بعنوان "الواقع - التحديات – الآمال" وذلك بحضورالدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والدكتور محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم، والدكتور السيد عبدالخالق، وزير التعليم العالي، والدكتور شريف حماد، وزير البحث العلمى، والدكتور عبد الحي عزب، رئيس جامعة الأزهر، وبمشاركة نخبة من السادة السفراء ورؤساء الجامعات المصرية وكوكبة من كبار العلماء وعدد كبير من المسئولين عن التعليم في المعاهد الأزهرية، وجامعة الأزهر، وذلك في تمام الساعة التاسعة والنصف، بمركز الأزهر للمؤتمرات.



وقالت الدكتورة يوهانسن عيد، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد ورئيس المؤتمر، إن انعقاد هذا المؤتمر ينطلق من توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بشأن تطوير التعليم في الأزهر الشريف، والارتقاء به وتحقيق جودته؛ ليستكمل دوره التاريخي "محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا"، والذي يمتد لأكثر من ألف عام، وحتى يتسم خريجيه بالعصرية والبعد عن النمطية والقدرة على التفاعل مع متغيرات العصر ومستجداته، بما يحقق نقلة نوعية في مخرجات المؤسسات التعليمية بالأزهر الشريف، بحيث تجعلهم قادرين على التجديد والفهم العميق لنصوص القرآن والسُّنة بعيدًا عن التأويلات الفاسدة ونزعات الغلو والتشدد، وبما يسهم في تجديد الخطاب الديني، وتصحيح الأفكار والمفاهيم الخاطئة التي تدوالت مؤخرا، ويُمَكِّن لمنظومة الأخلاق، ويعظم الشعور بالمواطنة، وينشر قيم التعددية وقبول الآخر والمحبة والتسامح في أرجاء المجتمع، ويسهم في نشر السلام العالمي.
من جانبها، أكدت الدكتور راجية طه، نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، ومقرر المؤتمر، أن محاور المؤتمر تدور حول التحديات التى تواجه التعليم الأزهرى بقطاعيه "المعاهد الأزهرية"، والتي يبلغ عددها نحو 9800 معهدا والجامعة بكلياتها التي تزيد عن 80 كلية، وسبل التغلب على هذه التحديات، والتوسع في نشر ثقافة الجودة، وتفعيل مشروع المعاهد الداعمة بالأزهر الشريف، وعرض المعايير القومية لاعتماد مؤسسات التعليم الأزهري، واستشراف الدور المستقبلي المحلي والإقليمي والدولي للأزهر الشريف.
وأشارت طه، إلى أن قطاع التعليم الأزهري أصدر وثائق المعايير القياسية المطورة للمواد الشرعية ولعلوم اللغة العربية للتعليم الأزهري قبل الجامعي، ووثيقة المعايير القومية الأكاديمية المرجعية لقطاع القرآن الكريم للقراءات وعلومها، وتحديث وثائق المعايير القومية الأكاديمية المرجعية المطورة لقطاعات أصول الدين والدعوة – الشريعة والقانون – اللغة العربية.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top