0
عدد المشاهدات:

جامعة الأزهر : لا صوت يعلو فوق صوت مصلحة الطلاب



تحولت لخلية نحل مع بدء الامتحانات 
جامعة الأزهر : لا صوت يعلو فوق صوت مصلحة الطلاب
تواجد أستاذ المادة .. ترقيم سري لورق الإجابات .. قبول الأعذار المرضية .. بشروط


أعلن الدكتور عبدالحي عزب رئيس جامعة الأزهر رفع حالة الطوارئ بإدارة الجامعة والتنسيق مع الأمانات الفرعية بالوجهين البحري بطنطا والقبلى بأسيوط مع امتحانات نهاية العام التي بدأت السبت الماضي مع تطبيق كافة التعليمات الخاصة بنظم الامتحانات في جميع الكليات بالقاهرة والأقاليم.
وأوضح الدكتور إبراهيم الهدهد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أنه تم تجهيز الكنترولات وتوزيع كراسات الإجابة في كليات الجامعة بالقاهرة والأقاليم، وتم التأكيد على أن تكون الأسئلة مناسبة للوقت بعد تخفيضه بقرار مدروس من مجلس الجامعة، والأخذ فى الاعتبار ألا تخرج عن المقرر الذي تم شرحه.
وأضاف الدكتور محمد عبد الشافي نائب رئيس الجامعة لشئون الوجه القبلي بأسيوط أن كليات الفرع استعدت لبدء الامتحانات غداً، مشيراً إلى أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة في هذا الصدد لتجهيز القاعات بالتهوية اللازمة والإضاءة المناسبة، إضافة إلى تواجد جميع أعضاء هيئة التدريس وأستاذ المادة صباح يوم الامتحان لسرعة الرد على أية استفسارات واردة من الطلاب حول الأسئلة.
وأشار الدكتور سعد شلبي عميد كلية اصول الدين بالمنصورة إلى أن الكلية استعدت لأداء الامتحانات بإعلان جداول الاختبار لجميع الفرق ومختلف الأقسام، وأنه تم الانتهاء من اختبارات الشفهي والتخلفات، لافتاً إلى أنه تم الترقيم السري لكراسات الإجابات بعيداً عن أعمال الكنترولات لضمان سير أداء الامتحانات على الوجه الأمثل.
وأوضح الدكتور محمد عبدالعاطي عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالمنصورة أنه تم إعداد الكنترولات باتخاذ إجراءات قانونية بشأن البت فى الأعذار المرضية المقدمة من الطالبات لعدم دخول الامتحانات مع تدوين رأي اللجان الطبية المختصة في كشوف الرصد والخانات الموضحة حالة غياب الطالبة ونوع العذر ومدى قابليته، لافتاً إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة بشأن الاستعداد الطبي من خلال طبيبات موجودات في لجان الامتحان تحسباً لأية ظروف طارئة في اللجان الرئيسية بالمنصورة أو الفرعية في الفصول الملحقة بالسادات وبورسعيد.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top