0
عدد المشاهدات:

وكيل الأزهر يناقش استعدادات المناطق لامتحانات الثانوية الأزهرية

د عباس شومان : سنتعامل بحزم مع  المقصرين .. ومنع دخول الطلاب والمراقبين اللجان بالمحمول


عقد فضيلة أ.د/ عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، اجتماعا مع رؤساء المناطق الأزهرية بحضور رئيس قطاع المعاهد الأزهرية والأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر لمناقشة استعدادات المناطق الأزهرية لامتحانات  الشهادة الثانوية الأزهرية والتي تبدأ السبت المقبل.

ووجه وكيل الأزهر خلال الاجتماع رؤساء المناطق بضرورة تحقيق الانضباط داخل لجان الامتحانات، وتطبيق القوانين واللوائح التي تمنع تسريب أسئلة الامتحانات ومراجعة مظاريف الأسئلة وصقل ورق الأسئلة بخاتم كل معهد للقضاء على عملية تسريب الامتحانات  لمعرفة الجهة التي يتم منها التسريب.

كما وجه بضرورة التنسيق مع مديريات الأمن لنقل أوراق الأسئلة إلى اللجان وتشكيل غرف عمليات مركزية لمتابعتها، مشددا على اليقظة الكاملة لجميع العاملين في المناطق الأزهرية والإدارات التعليمية لمتابعة سير أعمال الامتحانات لأنه لن سيتم  التعامل بحزم  مع المقصرين، مؤكدا على ضرورة تذليل جميع المعوقات التي تعرقل سير اللجان وتوفير كافة التدابير المالية والإدارية لمواجهتها.

وأكد د /عباس شومان  على رؤساء المناطق الأزهرية بالتواصل الدائم والمتابعة مع رؤساء اللجان وتشكيل غرفة عمليات مركزية بكل منطقة تحت الإشراف المباشر لرئيس المنطقة أو أحد الوكلاء، و التنسيق مع غرفة العمليات المركزية بقطاع المعاهد الأزهرية.

وشدد وكيل الأزهر على عدم السماح  بوجود التليفون المحمول أو الأجهزة اللوحية "التابلت" داخل نطاق اللجان، وعدم السماح بدخول  الطالب أو المراقب أو مشرفي الإدارات أو مساعدي اللجان بدخول اللجنة حال احتفاظه بالهاتف المحمول، موضحا أن رئيس اللجنة هو الوحيد المسموح له حمل تليفون محمول شريطة أن يكون بدون كاميرا؛ وذلك لاستخدامه في الأعمال الخاصة بسير اللجان والمتابعة الدورية مع غرفة العمليات المركزية.

وقال وكيل الأزهر إن رؤساء المناطق الأزهرية لديهم كل الصلاحيات لتغير رؤساء اللجان الذين تثبت عدم كفاءتهم واتخاذ القرارات التي من شأنها ضمان سير اللجان على ما يرام، فكل رئيس منطقة هو شيخ للأزهر في منطقته وله كافة الصلاحيات واتخاذ القرارات التي من شأنها اصلاح العملية التعليمية دون استغلال لسلطته ومن يثبت أنه تجاوز سيتم التحقيق الفوري معه.

كما وجه فضيلته بتكليف لجنة الأمن التي تم اختيارها عن طريق رؤساء المناطق بالتفتيش على التليفون المحمول لجميع العاملين والطلاب بدون تجاوزات، مشددا على منع دخول أي شخص نطاق اللجان تحت أي مسمى بدون مأمورية رسمية من مشيخة الأزهر أو قطاع المعاهد أو ديوان المنطقة الأزهرية التابع لها.

من جانبه استعرض رئيس قطاع المعاهد الأزهرية أ.د محمد أبو زيد الأمير، التدابير التي اتخذتها المناطق الأزهرية بترشيح الكوادر المنوط بها رئاسة اللجان والمساعدين والأعضاء وتأمين مراكز توزيع الأسئلة ومراكز التصحيح وكيفية التعامل مع الأزمات كما ناقش المعوقات التي تواجه اللجان.

كما استعرض الأمين العام للمجلس الأعلى  أ. مؤمن متولي إبراهيم جميع المعوقات المالية والإدارية التي تواجه المناطق الأزهرية، وأكد على انه تم اتخاذ جميع التدابير المالية والإدارية بما يضمن سير الامتحانات على الوجه الأكمل.
    
       وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى أنه تم تزويد جميع المناطق الأزهرية بالقرارات واللوائح المالية والإدارية التي يمكن الاستفادة منها لتذليل جميع الصعوبات والمعوقات التي تواجه اللجان خلال سير الامتحانات.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top