0
عدد المشاهدات:

شومان يزور معلمي الأزهر المصابين في بلبيس



في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر، قام فضيلة أ.د/ عباس شومان وكيل الأزهر بزيارة معلمي الأزهر المصابين في حادث التصادم الذي وقع لهم أثناء ذهابهم إلى لجنة أبو حماد بالشرقية؛ حيث قام وكيل الأزهر بزيارتهم في قريتي الجوسق والعبسي بمركز بلبيس محافظة الشرقية، واطمأن على صحتهم ونقل لهم دعاء وتمنيات فضيلة الإمام الأكبر لهم جميعا بالشفاء وقدم لهم مساعدة مالية وجه بها شيخ الأزهر للمصابين.
وأكد وكيل الأزهر للمصابين الاستعداد الكامل لعلاجهم في مستشفيات الأزهر الشريف وتوفير الرعاية الطبية الكاملة لهم من خلال أحدث الأجهزة الطبية وتحت إشراف كبار الأساتذة بجامعة الأزهر، مؤكدا الاستعداد الكامل لعلاجهم خارج مصر إذا تطلب الأمر ذلك، مؤكدا أن الإمام الأكبر بابه مفتوحٌ لهم في أي وقت يحتاجون فيه إلى أية مساعدة.
وقال د. عباس شومان إن فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر يتابع الامتحانات لحظة بلحظة، ويوجه دائما برعاية المراقبين والطلاب وتوفير كافة متطلباتهم داخل اللجان وفي الوقت نفسه التعامل بحسم مع المخالفين والمقصرين في أداء عملهم.
وعقب زيارته للمصابين قام وكيل الأزهر بمتابعة الامتحانات من معهد بلبيس، وتواصل مع غرفة العمليات التي أكدت تمرير ورقة اللغة الأجنبية للقسم العلمي من معهد دسوق بكفر الشيخ وتم الامساك بالطالب واتخاذ الإجراءات القانونية ضده.
ووجه وكيل الأزهر بإرسال مجموعات عمل من مشيخة الأزهر إلى اللجان التي أشيع أن بها بعض التجاوزات للتأكد من سير الامتحانات بها كما ينبغي، ومساعدة المراقبين على تلافي أي قصور بها، وقرر فضيلته تصحيح أوراق الإجابة للجان التي يرصد بها تجاوزات في لجان خاصة للتأكد من وجود غش جماعي من عدمه كإجراء احترازي على غرار ما تم في العام الماضي الذي ألغيت فيه امتحانات بعض اللجان بالفعل لثبوت الغش الجماعي في أوراق الإجابة، مشددا على أنه ليس هناك تهاون في هذا الشأن وعلى الجميع أن يدرك أنه لا تراجع عن ضبط الامتحانات حتى يصبح الغش من الماضي المنتهي.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top