0
عدد المشاهدات:

وكيل الأزهر يكرم الفائزين في " أندى الأصوات" لحفظ القرآن والإنشاد الديني



برعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف.. قام فضيلة أ.د/ عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، وفضيلة أ.د/ شوقي علام، مفتي الجمهورية، وفضيلة أ.د/ محمد مهنا، عضو المكتب الفني لشيخ الأزهر، المشرف على الرواق الأزهري- بتكريم الفائزين في مسابقة "أندى الأصوات" في حفظ القرآن الكريم والإنشاد الديني.

وقال وكيل الأزهر: إن الأزهر الشريف يواجه تحديات عدَّة في ظل الواقع الحالي، ولذلك فإن المسؤولين فيه يواصلون الليل بالنهار من أجل نهضة تعليمية ودعوية، لافتا إلى أن الجامع الأزهر الشريف عاد بقوة ليؤدي دوره الدعوي المنوط به بعد نقل تبعيته لمشيخة الأزهر من خلال النشاطات المكثفة التي يشهدها داخل أروقته بمشاركة كبار علماء الأزهر، إضافة إلى ما شهدته لجنة الفتوى من تطوير كبير، وعمل لجانها على مدار اليوم، وانتشار فروعها في كافة محافظات الجمهورية.

وأضاف فضيلة أ.د عباس شومان: إن الأزهر الشريف يبذل جهودا حثيثة لمواجهة ومحاصرة الفكر الشاذ والمتطرف من خلال مؤتمراته وندواته التي يعقدها، وتطوير مناهجه الدراسية، وقوافله الدعوية في داخل مصر وخارجها، ومرصده باللغات الأجنبية الذي يرصد ويحلل ويرد على ما تنشره التنظيمات الإرهابية، مشيرا إلى لقاء فضيلة الإمام الأكبر بالمثقفين والمفكرين وعلماء الأزهر؛ لمناقشة آليات وضوابط تجديد الفكر الديني، الذي لا يعني -كما يظن البعض- التجديد في أساسيات الدين وثوابته، وإنما التجديد في المتغيرات حسب اختلاف الزمان والمكان والأحوال.

وقال فضيلة أ.د/ محمد مهنا: إن أروقة الأزهر تم تطوير العمل فيها بتوجيهات من فضيلة الإمام الأكبر؛ لتعزيز وتعميق سبل التواصل الاجتماعي، ونشر الفكر الوسطي، وتوصيل رسالة الإسلام السمحة إلى البشر بمختلف أشكالهم وأجناسهم وأفكارهم. 

يذكر أن الأروقة الأزهرية قد نظمت العديد من الفعاليات والأنشطة منذ بداية شهر رمضان المبارك، برعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، وبإشراف فضيلة وكيل الأزهر، وذلك بهدف تفعيل دور الجامع الأزهر، وإيصال رسالته إلى مصر والعالم
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top