0
عدد المشاهدات:


قافلة السلام إلى إفريقيا الوسطى.. تنجح في دخول المناطق المحاصرة وتغرس شجرة السلام


















في ختام الزيارة التاريخية لوفد قافلة السلام الدولية، الموفدة من قبل مجلس حكماء المسلمين، الذي يرأسه فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إلى أفريقيا الوسطى، توجه أعضاء القافلة، برفقة ممثلين عن رئاسة الجمهورية وزارة الخارجية، ومجموعة من القساوسة، بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة، لزيارة مدينة "يالوكيه" التي حوصر فيها أكثر من 500 مسلم في بعض الثكنات الأمنية.

وقدم أعضاء القافلة مساعدات غذائية ودوائية عاجلة مرسلة من مجلس حكماء المسلمين للاجئين الذين تسبب حصارهم في منع وصول أي معونات إنسانية إليهم منذ أكثر من شهرين، ويجري الإعداد لقوافل مساعدات طبية وغذائية لتسييرها في الأيام القادمة، وإقامة مضخات لتوفير مياه الشرب للمحاصرين.

ووجه أعضاء قافلة السلام الشكر إلى رئيسة الجمهورية ومختلف الوزارات والهيئات لتعاونها مع أعضاء الوفد في تسهيل مهمتهم السامية لتعميق روح السلام والمحبة بين أبناء أفريقيا الوسطى بغض النظر عن عقائدهم وألوانهم وأجناسهم ولغاتهم، مؤكدين أن الأديان ما جاءت إلا لسعادة البشرية، وليس للتقاتل والتناحر بين أتباعها.

وقام أعضاء الوفد بمشاركة القساوسة والقيادات التنفيذية، بغرس شجرة سلام باسم مجلس حكماء المسلمين، إعلاء لروح السلام والمحبة بين البشر جميعا .

 ومن المقرر أن تغادر قافلة السلام مطار بانجي لتصل إلى القاهرة اليوم الخميس وذلك بعد رحلة شهدت العديد من الفعاليات التي تسعى إلى التقريب بين طرفي النزاع في إفريقيا الوسطي، من خلال التأكيد على نشر ثقافة التسامح والعيش المشترك .
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top