0
عدد المشاهدات:

قافلة السلام إلى ألمانيا ..تزور منظمة Pax Christi وتعقد لقاء مفتوحا مع الشباب بمعهد الدراسات العقدية



استهلت قافلة السلام إلى ألمانيا التي تم إيفادها من قبل مجلس حكماء المسلمين برئاسة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الشريف ، أنشطتها في مدينة مونستر بزيارة مؤسسة باكس كريستي Pax Christi العالمية في مدينة مونستر بألمانيا وهي منظمة منوطة بدعم السلام في العالم ولها أكثر من 60 فرعا في دول العالم المختلفة.

وتناول اللقاء التعريف بمجلس حكماء المسلمين وأهدافه ، والمسئولية التي يحملها على عاتقه والتي تأتي في مقدمتها نشر ثقافة التسامح والسلام بين أبناء الشعوب المختلفة ، حيث استفسر المسؤلون عن القوافل وأبدوا إعجابهم الشديد بالفكرة، معربين عن استعدادهم للتعاون الكامل مع مجلس الحكماء في تحقيق الأهداف التي من شانها خدمة البشرية جمعاء.

كما نظم أعضاء القافلة زيارة إلى معهد الدراسات العقدية بمدينة مونستر حيث تم عقد لقاء مفتوح مع مجموعة من الباحثين في المعهد وأعضاء جمعية "آفاق" ومجموعة من الطلاب حول معنى السلم وقبول الأخر وعن إمكانية مواجهة الإرهاب والتطرف مواجهة حاسمة ومؤثرة، كما تطرق النقاش إلى سبل التواصل مع الشباب الشباب المسلم في المجتمعات الغربية وحمايتهم من الأفكار المتطرفة المغلوطة وتوعيتهم بخطورة الجماعات التكفيرية.

بعدها توجه أعضاء القافلة إلى مدينة أوسنابروك حيث شارك أعضاء القافلة الجالية المسلمة هناك في أداء صلاة التراويح ، كما تم عقد محاضرة تحت عنوان "السلام مع النفس والسلام مع الآخر" تم التأكيد فيها على أن الإسلام أمر الإنسان أن يكون مسالما مع نفسه ومع الناس وأن تتجلى فيه صفة السلام التي هي اسم من أسمائه تعالى.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top