0
عدد المشاهدات:

الأزهر ينفي ما تداولته بعض المواقع حول تدخله في اختيار وزير الثقافة


تابع المركز الإعلامي بالأزهر الشريف ما نسبه موقع " مصر العربية"  للمخرج محمد فاضل، وما أثير في بعض وسائل الإعلام، بشأن ما زعم أنه تدخل من الأزهر في اختيار الدكتور عبدالواحد النبوي لمنصبه الحالي كوزير للثقافة.

 ويشدد المركز الإعلامي على أن جميع ما ذكر في هذه التصريحات عار تماما عن الصحة؛ وهو يخالف النظام المؤسسي الذي تقوم عليه كافة هيئات ومؤسسات الدولة المصرية، والأزهر الشريف باعتباره أحد أعرق هذه المؤسسات فإنه يحترم استقلالية كافة مؤسسات الدولة ولا يتدخل في شئونها بأي شكل من الأشكال، ولكنه يعمل معها في إطار المنظومة المتكاملة الواحدة التي تعمل لتحقيق مصلحة الوطن، والحفاظ على القيم والأخلاق الاجتماعية والموروث الحضاري والثقافي للشعب المصري، وفي إطار هذا التعاون تم توقيع بروتوكولات مع وزارة الشباب والرياضة، والتربية والتعليم، ووزارة الري، وغيرها من وزارات ومؤسسات الدولة للمساهمة في تحقيق أهداف تجديد الخطاب الديني، ولا يعد ذلك تدخلًا في شأن أي من هذه المؤسسات أو الوزارات.

ويؤكد المركز الإعلامي أن البرتوكول الموقع بين الأزهر الشريف ووزارة الثقافة، هو أحد أشكال التعاون الذي يتم بين كافة مؤسسات الدولة، وهو أحد خطوات تجديد الخطاب الديني ولا سيما أن الدين هو جزء أصيل من ثقافة الشعب المصري سواء من المسلمين أو المسيحيين، ومكون أساسي من مكونات الشخصية المصرية، وهو ما يؤكد ضرورة التعاون بين الأزهر الشريف ووزارة الثقافة المصرية كشرط أساسي لإنجاح تجديد الخطاب الديني.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top