0
عدد المشاهدات:

الأزهر الشريف يستنكر دعوة منظمة العفو الدولية لعدم تجريم "البغاء"

الدعوة امتهان لكرامة الإنسان واستعباد له ومتاجرة بجسده


يدين الأزهر الشريف الدعوة المشبوهة التي أطلقتها منظمة العفو الدولية، خلال اجتماعها الدوري الذي انعقد بين السابع والحادي عشر من أغسطس الجاري، وطالبت فيها بعدم تجريم ممارسة البغاء "الدعارة".

ويؤكد الأزهر الشريف أن هذه الدعوة التي تأتي في إطار محاولات شيطانية محمومة تسعى لهدم منظومة القيم الأخلاقية، هي امتهان لكرامة الإنسان الذي فضله الله عز وجل على سائر خلقه، ومنافاة لفطرته التي فطره عليها، كما أنها استعباد له ومتاجرة بجسده، وإهدار لحقوقه التي منحها الله عز وجل إياها وأقرتها الشرائع السماوية وفي مقدمتها الدين الإسلامي الحنيف.
ويشدد الأزهر على أن الإسلام حصر العلاقة الجنسية في إطار الزواج الشرعي وفق ضوابط الدين الحنيف الذي حدد له أركانًا وشروطًا لا يتم إلا بها، ليكون مودة ورحمة، وليس لمجرد قضاء شهوة لحظية، وحرم جميع العلاقات الآثمة خارج هذا الإطار، حماية للإنسانية من منزلق السقوط إلى قاع الرذيلة والانحطاط والانحلال الاجتماعي والأسري.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top