0
عدد المشاهدات:

إجراءات تعسفية جديدة ضد السجناء الروهنجيين في أراكان


في خطوة غير مسبوقة فرضت السلطات البورمية بسجن أكياب غرامات مالية على أهالي السجناء – وعددهم 25 سجينا - مقابل السماح لهم بإيصال الطعام إلى ذويهم في السجون، مضيفا أن الغرامة المفروضة على كل سجين قد تصل إلى 50 ألف كيات بورمي.

وتشير بعض التقارير الحقوقية الصادرة عن منظمات دولية إلى أن السجون البورمية تضم أكثر من 5000 سجين روهنجي معظمهم تم اعتقالهم عقب أحداث 2012م دون توجيه تهم إليهم أو محاكمتهم، وهذا العدد قابل للزيادة المضطردة في ظل استمرار الحكومة البورمية في تنفيذ سياساتها القمعية وازدياد وتيرة المداهمات الليلية والاعتقالات العشوائية مؤخرا ضد الروهنجيا في أراكان.

جدير بالذكر أن حكومة بورما تقوم بعرقلة أعمال الوفود الدولية خصوصا من أوربا وأمريكا وتمنعهم من زيارة السجون الحكومية وآخرها زيارة مقررة الأمم المتحدة بشأن بورما يانغي لي التي منعتها السلطات من زيارة ولاية أراكان خلال الفيضانات التي شهدها غرب بورما وأحدثت خسائر مادية وبشرية كبيرة في ظل العجز الحكومي عن التعامل معها وإدارتها بشكل ملائم وفعال.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top