0
عدد المشاهدات:

وزير التربية والتعليم لـ"صوت الأزهر: لا دروس خصوصية.. بعد اليوم


مناهج التربية الإسلامية .. تمت مراجعتها بالأزهر
ـ تأجيل بدء الدراسة لبعد " الأضحى" .. أمام مجلس الوزراء
ـ معاملة المدرس عن "الحصة" بنفس قيمتها في الدروس الخصوصية 
ـ الطالب يختار المدرس الذي سيحضر له بفصول التقوية 
ـ تطبيق نظام " مهارات التفكير" وحذف 30% من الكتاب المدرسى بالثانوية
ـ المدرسون ..لن يطبق عليهم قانون الخدمة المدنية 
كتب رمضان مسعود:أكد الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم أنه تم تقديم مقترح لمجلس الوزراء أن تبدأ الدراسة للعام الدراسى الجديد عقب إجازة عيد الاضحى لتكون فى 26 سبتمبر المقبل، مضيفا: أن الوزارة بدأت الاستعدادات المبكرة للعام الجديد من خلال المشروع القومى للصيانة الذي يهدف الى ان تكون جميع مدارس الوزارة مع بداية العام الدراسى الجديد مهيأة لاستقبال الطلاب بان تكون (مؤمَّنة ونظيفة) وذلك بالتعاون بين الوزارة والمحافظات المختلفة، كما أنه تم الاستعداد بمراجعة المناهج الدراسية لتكون الكتب المدرسية بين أيدى الطلاب مع بداية العام الدراسى، مضيفا ان جميع مناهج التربية الاسلامية للعام الدراسى الجديد التى تدرس بمختلف المراحل الدراسية ما قبل الجامعية تمت مراجعتها بالأزهر الشريف.. كما أن جميع مناهج اللغة العربية تمت مراجعتها من خلال مجمع اللغة العربية. 

عام الحسموعن الدروس الخصوصية التى تعد الصداع المزمن لأولياء الأمور قال الرافعى في تصريحات خاصة مع "صوت الأزهر"، إن العام الدراسى الجديد 2016 سيكون عام الحسم وسيتم إغلاق جميع مراكز الدروس الخصوصية بعد تطبيق النظام الذى يرضى جميع الاطراف بحيث سيقوم على ثلاثة محاور هي: أولا: تطبيق نظام فصول التقوية فى جميع المواد من جميع المدرسين بنفس المدرسة " على أن يتقاضي المدرس نفس قيمة الحصة في مراكز الدروس الخصوصية" وتتحمل وزارة التربية والتعليم 50% والطالب 50% بشرط كفاءة المدرس الذى سيتم اختياره من قِبل الطلاب أنفسهم ومن سيثبت كفاءته سيستمر فى إعطاء الدروس من خلال المدرسة بنفس القيمة المادية التى يتقاضاها بمراكز الدروس الخصوصية. ثانيا: تشغيل القناة الفضائية التعليمية لشرح جميع المواد على أيدي أكفأ خبراء التعليم بالوزارة. وثالثا: توزيع اسطوانات للطلبة تحتوى على المناهج الدراسية بطريقة مبسطة وسلسة. 

خطة واستراتيجيةوقال الوزير إن الوزارة لديها خطة واستراتيجية محددة ومدروسة وسوف يشهد العام الدراسى الجديد تغيرا جذريا فى منظومة التعليم بحيث سيتم تطبيق نظام (مهارات التفكير) وفى الثانوية العامة سيتم حذف 30% من الكتاب المدرسى ليكون من (مهارات التفكير) وسيكون ذلك فى نصف الفصل الدراسى الاول والثانى وستكون هناك حصة خاصة من الصف الاول الى الثالث الابتدائى لمهارات التفكير بداية من العام الدراسى الجديد. بالإضافة إلى أن الوزارة تبنت فى الفترة الاخيرة مشروعا ضخما هو مشروع (القرائية) الذى يهدف الى برنامج علاجى لضعف القراءة والكتابة عند التلاميذ وقد بدأت خطة المشروع منذ مايو2015 والمستهدف ان تنتهى فى المراحل الاولية بنسبة تتراوح بين 80 % و90% والتجربة تستهدف 2 مليون و800 الف تلميذ من الصف الاول حتى الثالث الابتدائى وتم تدريب 75 الف مدرس فى هذه الخطة على برنامج كيفية معالجة ضعف القراءة والكتابة واصبح المعلم مؤهلا تأهيلا جيدا لعلاج مشكلة القراءة والكتابة عند التلاميذ وقد اتى المشروع بنسبة نجاج مازالت مرضية حيث تم التفاعل لمليون تلميذ فى الفترة الماضية.

الخط الساخنوحول ما أثير حول قانون الخدمة المدنية وهل سيطبق على المعلمين نفى الوزير ذلك مؤكدا أن المعلمين يطبق عليهم القانون 155 لسنة 2007 ولن يطبق عليهم القانون 18 لسنة 2015 المعروف بقانون الخدمة المدنية لانهم بالفعل لهم كادر خاص بهم وبذلك يكون المعلمون ماليا لا يتبعون القانون الجديد.
وفى ختام تصريحاته أكد وزير التربية والتعليم حرص الوزارة على التواصل مع أولياء الأمور لحل أي مشكلات تواجه أبناءنا الطلاب وذلك من خلال تخصيص رقم هاتف الخط الساخن 19151 للشكاوى بالوزارة بالاضافة الى طرق التواصل الاخرى بين الوزارة واولياء الامور كمجلس الاباء والامناء.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top