0
عدد المشاهدات:

الإمام الأكبر: نتيجة الثانوية تظهر جدية الامتحانات وحاجة المعلمين لمزيد من التدريب


التقى فضيلة الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف صباح اليوم بوكلاء ومديري قطاع المعاهد الأزهرية، وذلك لبحث استعدادات قطاع المعاهد الأزهرية للعام الدراسي الجديد.
وقال فضيلة الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، إن نتائج الثانوية الأزهرية هذا العام كانت على نحو غير مسبوق في الأعوام الماضية ورغم أنها متدنية ولا تسعدني إلا أنها تظهر جدية في الامتحانات وخطوة صعبة نحو إصلاح التعليم الأزهري، وفي المقابل أظهرت النتيجة بعض السلبيات في العملية التعليمية التي تحتاج إلى إجراءات حاسمة لتلافيها والقضاء عليها، مشددًا على أن الطالب يجب أن يأخذ حقه كاملًا، لأن هذه مسؤوليتنا أمام الله عز وجل، وهذه النتيجة الدقيقة لا بد من دراسة أسبابها كاملة حتى يمكن أن ترفع من مستوى الطلاب بشكل علمي وحقيقي بحيث يحصل كل مجتهد على حقه.

وأوضح فضيلته أن المعلمين يحتاجون للمزيد من التدريب، خاصة في مادة الثقافة الإسلامية التي ستدرس لأول مرة هذا العام، والعملية التعليمية يجب تحسينها وإيجاد آلية للتواصل بين الإدارة والمعاهد والتوجيه، والاختيار الأمثل للمصححين، لافتا إلى ضرورة مواظبة الطلاب على الحضور إلى معاهدهم من أول يوم في الدراسة، مع أهمية قيام كل موجه بدوره المنوط به، ومواجهة مافيا المعاهد المنضمة.

ووجه فضيلته بضرورة تقديم خطط عملية وواقعية للنهوض بالتعليم والارتقاء به وبمستوى الطالب الأزهري في العام المقبل، واتخاذ خطوات جادة وعاجلة للقضاء على كافة المشكلات التي تعاني منها المعاهد الأزهرية، من خلال رفع مستوى جميع المشاركين فيها من  الموجهين وشيوخ المعاهد والمعلمين والطلاب.
حضر اللقاء فضيلة أ.د/ عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، وأ.د/ محمد أبوزيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، والمستشار محمد عبدالسلام، مستشار فضيلة الإمام الأكبر، والأستاذ/ مؤمن متولي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top