0
عدد المشاهدات:

بالتعاون بين الأزهر الشريف والوزارات المعنية .. رؤية جديدة لتطوير المؤسسة العقابية للأحداث في المرج

في إطار تعاون الأزهر الشريف المستمر والبنّاء مع كل المؤسسات والوزارات والهيئات المعنية بما يحقق الأهداف العليا للمقاصد الشرعية والمصلحة الوطنية لأبناء مصر جميعًا، شارك الأزهر الشريف ــ اليوم الأربعاء 22 من محرم 1437 هـ، الموافق 4 نوفمبر 2015م ــ في وضع برنامج تنموي شامل لتطوير المؤسسة العقابية للأحداث في المرج، ووضع آلية فاعلة ومنظمة لتنمية قدرات أكثر من 400 طفل بالمؤسسة تتراوح أعمارهم من 15 إلى 18 سنة للاستفادة بهم واستثمار قدراتهم وتأهيلهم ليصيروا قوة نافعة لأنفسهم وللمجتمع عند خروجهم من المؤسسة، وتعديل مسار أفكارهم التي قد شوهت عند بعضهم عن الوطن والمواطنين في غفلة من أسرهم والمحيطين بهم.
 وشكلت لجنة عليا برئاسة معالي الوزيرة/ غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وإشراف د/ مسعد رضوان مساعد الوزيرة لشئون الرعاية والتخطيط الإستراتيجي، وعضوية عدد من كبار المسئولين في الأزهر الشريف والتضامن الاجتماعي، والداخلية، والشباب والرياضة، والصحة، والثقافة والتربية والتعليم، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وبعض ممثلي الجمعيات الأهلية العاملة في مجال الرعاية الاجتماعية، إذ تختص هذه اللجنة بوضع برنامج تطوير المؤسسة العقابية للأحداث، ومتابعة تنفيذه على أرض الواقع حتى تحقيق النتائج المرجوّة منه.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top