0
عدد المشاهدات:

اجتماع موسع لمناقشة مشكلات الدراسات العليا بأزهر أسيوط

د. عبد الله سرحان: كلية الدراسات العليا قائدة زمام البحث العلمي في الجامعات * أهم التوصيات.... إيجاد آليات لتحفيز الطلاب علي الحضور، و دورية الاجتماعات للنظر في المناهج لتواكب التطورات والمستجدات في كل تخصص

تحت رعاية فضيلة أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وإشراف أ.د عبد الحي عزب رئيس جامعة الأزهر، عُقد بقاعة السيوطي بكلية اللغة العربية بأسيوط اجتماع عميد كلية  الدراسات العليا بالقاهرة أ/د. عبد الله سرحان بأعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر فرع الوجه القبلي بأسيوط، وذلك لمناقشة المستجدات في قرارات الجامعة فيما يتعلق بالدراسات العليا والمشكلات التي تواجه طلاب الكليات في مراحل التسجيل ودرجتي الماجستير والدكتوراه. صرح بذلك أ/د. البسيوني عطية وكيل كلية اللغة العربية بأسيوط ومنسق اللقاء.
وأشار "البسيوني" إلي أن الاجتماع تناول ضرورة الإشراف علي الدراسة في قطاعات اللغة العربية والشريعة والقانون وأصول الدين، وتم مناقشة أفضل الآليات المقترح تفعيلها في كيفية الإشراف بما يحقق مصلحة الطلاب وتوجهات الجامعة.
من جانبه أكد أ/د. عبد الله سرحان عميد الدراسات العليا أن مثل هذه الاجتماعات تهدف للوقوف علي أهم الأفكار والمقترحات للنهوض والارتقاء بالبحث العلمي وكل الأمور المناطة بهذه الكلية الوليدة بالقاهرة وطنطا وأسيوط، مشيراً إلي أن كلية الدراسات العليا  في مختلف الجامعات هي التي تقود زمام البحث العلمي وتشجع عليه وتُفعل كل ما من شأنه الارتقاء بالمجال العلمي والنظري من أجل أن تنهض الكلية سريعاً وتقضي علي كافة المشاكل في أداء الهيئة المعاونة في مرحلة الماجستير والدكتوراه وطلاب الدراسات العليا في المرحلة النهائية.
وأوضح "سرحان" أن المرحلة القادمة ستشهد إنشاء بنك معلومات وقاعدة بيانات لجميع الرسائل العلمية في القطاعات الثلاث سواء ماجستير أو دكتوراه لخدمة كافة الباحثين، بالإضافة إلي دراسة إنشاء مركز التدريب والتصحيح اللغوي لمراجعة الرسائل العلمية من الناحية اللغوية قبل طباعتها وخاصة في التخصصات غير اللغوية لتخرج الرسائل في قمة رونقها العلمي خالية من أي أخطاء لغوية أو نحوية مما لا يليق أن تكون في رسائل جامعة الأزهر.
جدير بالذكر أن اللقاء شهد حضور كثيف من أعضاء هيئة التدريس بأسيوط من كافة الكليات خاصة العربية والشرعية، فضلاً عن أ.د/ أسامة عبد الرؤوف نائب رئيس جامعة الأزهر بأسيوط، وأ.د/ مصطفي السمين عميد اللغة العربية، وأ.د/ صابر محمد سيد عميد الشريعة والقانون، وأ.د/ جمال إسماعيل وكيل أصول الدين، وأ.د/ محمود مهنا نائب رئيس الجامعة الأسبق، وأ.د/ محمود شحاته عميد كلية البنات الإسلامية .
وفي نهاية اللقاء تم عرض التوصيات والتي تمثلت في: ضرورة إشراف الكلية علي مناهج الدراسات العليا، وأن يتم عمل كشوف بالحضور والانصراف لطلاب الدراسات العليا، مع التأكيد علي دراسة كتب التراث بصفة أساسية، مع إيجاد آليات لتحفيز الطلاب علي الحضور، بالإضافة إلي الاتفاق علي دورية الاجتماع للنظر في مناهج الدراسات العليا من حيث الحذف أو الإضافة أو التعديل لتواكب التطورات والمستجدات في كل تخصص، مع العمل علي توحيد جميع نماذج أعمال الدراسات العليا في جميع القطاعات في كل ما يتصل برسائل الماجستير والدكتوراه   
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top