0
عدد المشاهدات:

المعهد الأحمدى " مائة عام فى خدمة الإسلام"

الإحتفال بمئوية الأحمدي بطنطا


تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر/ أ.د أحمد الطيب  شيخ الأزهر ورئيس مجلس إدارة الرابطة العالمية لخريجى الأزهر الشريف .
احتفلت منطقة الغربية الأزهرية بمرور أكثر من مائة عام على إنشاء المعهد الأحمدى بمدينة طنطا وقد أكد الدكتور : سيف قزامل – رئيس فرع الرابطة بالغربية على أن الوسطية منهج وتراس وضعها المعهد الأحمدى فى مائة عام , كما أن المعهد ليس أثراً اسلاميا فريدا فحسب وإنما هو تعبير حقيقى عن روح الأزهر عبر تاريخه الطويل .
ومن جانبه أكد الدكتور:محمد أبو زيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية على أن الرابطة العالمية لخريجى الأزهر عندما تحتفل بمرور مائة عام على إنشاء المعهد الأحمدى بطنطا فإننا نؤصل لأمر مهم وهو أن المعهد الأحمدى شارة نور كانت امتداد للنور الساطع الذى اضاء الدنيا كلها وهو الجامع الأزهر فالمعهد الأحمدى هو انتساب إلى العارف بالله سيدى أحمد البدوى بطنطا لا يخلو من عبق التاريخ وهو من أهم روافد النهر العذب للأزهر الشريف بالقاهره.
كما أضاف فضيلة الشيخ : عوض الله عبد الهادى أحمد أن المعهد الأحمدى قلعة التعليم الأزهرى بوسط الدلتا وأن بنائه كان فاتحة عصر جديد لرقى التعليم الأزهرى بوسط الدلتا وما تلاه من المعاهد الأزهرية التى بنيت فى الأقاليم الأخرى بمحافظات وسط الدلتا , وما هو إلا طوراً من أطوار التحديث فى التعليم الأزهرى فى مصر .
حضر الإحتفال اللواء / السيد سعيد – سكرتير عام محافظة الغربية وعدد كبير من علماء الأزهر والأوقاف بالغربية .
كما حضر الحفل بعض من خريجى المعهد والذين تقلدوا مناصب مرموقة بالدولة .
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top