0
عدد المشاهدات:

لأول مرة.. افتتاح فرع للرواق الأزهري بإحدى قرى الدقهلية

الرواق ينقل أنشطة الجامع الأزهر إلى قرى ونجوع مصر

افتتح الدكتور محمد مهنا مستشار فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر فرع للرواق الأزهري بقرية ستاموني مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، في خطوة هي الأولى من نوعها بهدف وصول الجامع الأزهر وأروقته المتعددة إلى مختلف القرى والنجوع.
وخلال حفل الافتتاح الذي أقيم في المسجد الكبير بالقرية قال الدكتور مهنا إن الاتباع لا يكون إلا لله ورسوله ومهما كان مذهبك أو مهنتك أو جنسيتك، فأنت مسلم تتبع أخلاق الإسلام وأخلاق سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم.
وتلك هي المحمدية، فكيف نتعامل مع الله سبحانه وتعالى، فيعطيك المال والنعم ثم يعود فيطلب منك قرضا حسنا، في صورة صدقة، أو صورة زيارة لمريض أو إطعام لمسكين.
ثم انتقل إلى ضرورة التأدب بالأخلاق الكريمة وإلى دعت لها أكثر من  ٥٥٠٠  آية في القرآن الكريم من أصل ٦٠٠٠  آية، فالأصل في الدين هو الأخلاق والفضائل.
ثم تناول الدكتور محمد الجُّبة أستاذ اللغة العربية بجامعة الأزهر بعض من حقوق النبي - صلى الله عليه وسلم، فقال إن من حق الأمة عليه أن تصدقه في كل ما قال حتى لو كان يخالف عقلك.
وسرد الجُّبة العديد من المواقف للصحابة الأجلاء التي تتناول تصديقهم للرسول الكريم في كل ما يقول، خاصة في موقف الاسراء والمعراج.
ثم عرج إلى الحق الثاني وهو ضرورة طاعة الرسول بشكل مطلق، دون مخالفة أو تردد، أو مناقشة في الأمر ، ثم الحق الثالث هو توقير واحترام النبي فعلا قبل القول، ضاربا المثل برملة  بنت أبي سفيان (أم حبيبة) زوجة الرسول - صلى الله عليه وسلم- التي وقرت فراش زوجها ورفعته عن والدها الكافر حين زارها قبل إسلامه.
ومن جانبه أوضح الدكتور أحمد الصاوي أستاذ أصول الدين بجامعة الأزهر المكانة العظيمة لمصر وأهلها في القرآن حيث ذكرت ٥ مرات صراحة في كتاب الله.
وقيمة مصر في وصية رسول الله في الوصاية بأهل مصر خيرا فهي الحافظ لدين الإسلام من خلال الأزهر الشريف الذي يحمي مصر والإسلام من خلال كونه مؤسسة وسطية تضم الجميع.
وأوضح الصاوي أن من أهم الأفكار التي يقوم بها الأزهر لحماية دين الله، هو رواق الأزهر الشريف الذي تحول معها الجامع الأزهر إلى خلية نحل بمختلف محافظات مصر.
جدير بالذكر أن الندوة شهدت حضور الشيخ محمد الغيتاوي رئيس منطقة الدقهلية الأزهرية وعدد كبير من قيادات الأزهر بالمنطقة، كما حضر الندوة عدد غفير من أهالي القرية
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top