0
عدد المشاهدات:



    الإمام الأكبر:‏ توسيع الشراكة بين الأزهر والجامعات والمراكز البحثية الأوربية..سبيل نشر ثقافة التسامح

    استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، جون ‏كاسن، السفير البريطاني بالقاهرة، وذلك لتدشين "برنامج الأزهر -المملكة ‏المتحدة للمنح الدراسية في العلوم الإسلامية"، من أجل تعزيز التفاهم بين ‏الأجيال الجديدة من علماء المسلمين وغيرهم.‏
    وقال فضيلة الإمام الأكبر: إن الأزهر الشريف يتطلع إلى أن يكون هذا ‏البرنامج سبيلاً إلى تعاون أكاديمي أوسع نطاقًا مع الجامعات البريطانية، ‏لتحقيق ما تطمح إليه رسالة الأزهر العالمية من ترسيخٍ وإرساءٍ لقيم التعايش ‏بين كافة الشعوب والأمم، مؤكدًا أن توسيع الشراكة بين الأزهر والجامعات ‏والمراكز البحثية الأوربية هو السبيل إلى نشر ثقافة التسامح والإخاء والألفة ‏الإنسانية.‏
    من جانبه، أكد السفير البريطاني بالقاهرة سعادته باستمرار المملكة المتحدة ‏في أداء دورها الفاعل في مساعدة الأزهر على إعداد جيل جديد من ‏الأزهريين قادر على مواجهة التطرف والتعصب، وتعزيز قيم السلام ‏والانفتاح والتسامح، مضيفا: "نحن اليوم -أكثر من أي وقت مضى-في حاجة ‏إلى مؤسسة الأزهر العريقة؛ لتضطلع بدورها الريادي وبخاصة في هذه ‏الأوقات العصيبة.‏
    وأوضح السفير جون كاسن أن للأزهر تاريخًا طويلاً مِن الشراكة مع المملكة ‏المتحدة، ومن أوجه هذه الشراكة مبادرة المجلس الثقافي البريطاني لتعليم ‏اللغة الإنجليزية لعدد بلغ حوالي 1000 طالب خلال الأعوام الثمانية ‏الأخيرة. ‏
    اضف تعليقك

    إرسال تعليق

     
    Top