0
عدد المشاهدات:

الإمام الأكبر يقرر زيادة المنح الدراسية لطلاب الفلبين إلى 30 منحة للدراسة في الأزهر

استقبل، فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الخميس 4 من ربيع الآخر 1437 هــ، الموافق 14 يناير 2016 م، السفير/ ليسلي باها، سفير الفلبين بالقاهرة؛ لبحث زيادة التعاون التعليمي والدعوي بين الأزهر والفلبين.
أكد فضيلة الإمام الأكبر اهتمام الأزهر الشريف بالطلاب الوافدين وسعيَه لتكوين عقلية إسلامية تسهم في إرساء الأمن والسلام بين مختلف الشعوب، مضيفًا أن الأزهر لن يدخر وسعا في دعم المسلمين في الفلبين في كافة المجالات التعليمية والدعوية.
وأبدى فضيلته استعداد الأزهر لتقديم كافة الدعم للمواطنين المسلمين بالفلبين لنشر الفكر الوسطي الذي يعبر عن سماحة الإسلام ويسره، كما أبدى استعداده لاستقبال أئمة الفلبين لتدريبهم على مواجهة التحديات المعاصرة والتصدي للأفكار المتشددة، وقرر فضيلته زيادة المنح للطلاب الفلبينيين إلى 30 منحة للدراسة بمختلف معاهد الأزهر وكلياته، منهم 7 للدراسة بالكليات العلمية.
من جانبه، أعرب سعادة السفير عن تقدير بلاده للأزهر الشريف باعتباره حصن الإسلام وملاذ المسلمين في العالم، مؤكدًا أنه يتطلع إلى الحصول على المزيد من الدعم التدريبي والفني للطلاب المسلمين، ويأمل في إعادة إرسال مبعوثي الأزهر إلى الفلبين مرة أخرى، لافتًا إلى أن ما يشغل حكومته هو تقوية العلم الشرعي لدى المسلمين بالفلبين الذين يشعرون بالفخر لدراسة أبنائهم بالأزهر.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top