0
عدد المشاهدات:

"عيشها صح" .. تطلق مرحلتها الخامسة بتنمية مهارات الشباب

انطلقت المرحلة الخامسة من مبادرة "الأزهر يجمعنا" تحت عنوان "عشها صح" بقاعة التدريب بمركز شباب الجزيرة، بالتنسيق بين الأزهر الشريف ووزارة الشباب والرياضة، ومشاركة الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف والدكتور محمد أبو زيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، والدكتورة نهى عباس رئيس تحرير مجلة "نور" للأطفال، والدكتور حسن خليل الباحث الشرعي بمشيحة الأزهر الشريف.

وأكد الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر أن المبادرة تأتى في إطار اهتمام الأزهر الشريف برعاية النشء والشباب وتنمية قدراتهم ومهاراتهم، واستمراراً لتضافر جهود الأزهر الشريف مع مؤسسات الدولة وهيئاتها في مواجهة التحديات والتصدي لها، وتأصيل القيم الإيجابية والأخلاق السمحة لدى النشء والشباب، وفقاً لما نادت به الأديان السماوية، وترسيخ قيم الولاء والانتماء والتعايش السلمي بين أبناء الوطن جميعاً لوضع نموذج قدوة بين الشباب والقضاء على الظواهر السلبية التي تواجههم والتوعية بمخاطرها على المجتمع.

وأضاف الدكتور حسن خليل الباحث الشرعي بمشيخة الأزهر أن عنوان المبادرة يعكس اهتمام الأزهر الشريف بالشباب من خلال التعاون مع كافة المؤسسات والوزارات لتنمية قدرات ومهارات الشباب والتصدي للظواهر السلبية في المجتمع المصري بسواعد الشباب أنفسهم، مشيداً حرص وزارة الشباب والرياضة برئاسة المهندس خالد عبدالعزيز على تسخير كافة إمكاناتها بالتعاون المستمر مع الوزارات المختلفة من اجل النشء والشباب في كافة المحافظات.

وطالبت الدكتورة سوسن الشريف استاذة الاجتماع بالجامعة الأمريكية بضرورة تبني الشباب أفكار إيجابية لنشرها في المجتمع بأكمله من خلال الأيمان والإصرار على التغيير والتقدم، مطالبة بعدم ترويج الشباب للأخبار المغلوطة عبر مواقع التواصل أو الاستجابة لأية أعمال غير أخلاقية يتم نشرها عبر هذه المواقع التي يجب استثمارها في نشر الإيجابيات ونبذ السلبيات، مع ضرورة الالتزام بالأخلاق الحميدة في التعامل مع الناس، وتبني الأفكار الطيبة وترويجها بين الشباب وابتكار أفكار تخدم مجتمعاتنا.

وأوضحت نعمات ساتي رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني بوزارة الشباب والرياضة أن المبادرة تستهدف فئة الطلائع من (10– 18) سنة، وفئة الشباب (18– 35) سنة من مشرفي الأنشطة وأعضاء مراكز الشباب وأبناء المنطقة المحيطة بالمركز وطلاب المدارس والمعاهد الأزهرية والجامعات وهيئات التدريس وأعضــاء البرلمان الشبابي والتعليم المدني بالنوادي الرياضية.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top