0
عدد المشاهدات:



    نادى أعضاء هيئة تدريس الأزهر‎:‎ إنشاء ملحق أزهرى بالسفارات

    اقترح نادى أعضاء هيئة التدريس إنشاء وظيفة ملحق أزهرى بالسفارات كإحدى دعائم ‏القوة الناعمة فى العلاقات الخارجية المصرية فى عمقها الأفريقى والدولى، وقال ‏الدكتور حسين عويضة رئيس النادى،إن هذا المقترح يعد فرصة كبيرة فى إطار ‏البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة، مبينا أن تفعيل المقترح يتطلب التعاون مع ‏وزارة الخارجية لتخصيص موقعا الكترونيا عن البرنامج لتلقى تسجيل بيانات شباب ‏الأزهر الراغبين فى الالتحاق ويتم اختبار المتقدم فى اللغتين العربية والانجليزية كتابيا ‏ثم شفهيا.‏
    وأوضح عويضة أن المقترح وضع شروطا تبنى عليها عملية الاختيار تتضمن المؤهل ‏الأزهرى، وجهة العمل، والانجازات الشخصية، والأنشطة المجتمعية، ونبذة شخصية، ‏والشهادات التكريمية والرياضية، على أن يكون محمود السيرة حسن الخلق ولم يسبق ‏اتهامه فى أى جرائم مخلة بالشرف وأن يتراوح سنه بين العشرين والخامسة والثلاثين ‏
    وأضاف أن المقترح يهدف إلى إنشاء قاعدة شبابية أزهرية من الكفاءات القادرة على ‏تولى المسئولية السياسية والمجتمعية والإدارية، بالاضافة إلى دراسة آليات تنفيذ إنشاء ‏وظيفة ملحق أزهرى بكل سفارة لتزويد العالم بالمختصين أصحاب الرأى فيما يتصل ‏بالشريعة الإسلامية والثقافة الدينية والعربية .‏
    وبين عويضة أن مهام الملحق الأزهرى تتلخص فى توثيق روابط المودة وتقوية ‏التعارف والالتقاء الفكرى الروحى مع الشعوب العربية والاسلامية والأجنبية من أجل ‏تصحيح المفاهيم، وتعزيز التعارف مع الدول الأجنبية فى جميع المجالات العلمية ‏والدينية الأدبية والثقافية وإقامة مجالس مشتركة بهدف حل المشاكل التى تظهر أولا ‏بأول من أجل خير المجتمع الاسلامى والعربى خاصة والانسانى عامة فى إطار ‏مبادىء الاسلام وأهدافه السامية، وتشجيع البحث العلمى والتأليف والنشر وإصدار ‏النشرات الدورية، وفتح قنوات حوار متنوعه مثل اقامة المؤتمرات والندوات وورش ‏العمل، واحتضان وحوار مستمر مع الوافدين عامة وأبناء زعماء العالم الاسلامى ‏خاصة مثلما كان يحدث من قبل مثال أبناء أحمدو أهدجو زعيم مسلمى نيجيريا وأحمد ‏ألنتو زعيم مسلمى الفلبين عبدالكريم سيتو مسلمى اليابان وإبراهيم الدسوقى أمير ‏سوكوتو بما يشجع ايفاد أبناء زعماء العالم الاسلامى للدراسة بجامعة الأزهر ، ‏خدمةالتوجهات الوطنية فى شتى مجالاتها مثل سياسة مصر الإروائية المائية فى دول ‏حوض النيل والدول الأسيوية والإفريقية. ‏
    اضف تعليقك

    إرسال تعليق

     
    Top