0
عدد المشاهدات:

معلمي اﻻزهر بالخارج يصرخون.

كتب أبو طارق حماد 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

الي أصحاب الأقلام الجريئة الصادقه التي 

تقف بجوار المظلومين للدفاع عن حقوقهم 

.....

قرار وكيل اﻻزهر عباس شومان بعودة 

معلمي اﻻزهر من الخارج إستثناء عام 

واحد لمن لديه ابناء بالتعليم الأزهر اصبح 

عائق سيضر بالكثير من اﻻسر ومعلمي اﻻزهر بالخارج 

من أجل إنقاذ مايمكن إنقاذه من قرار سيئ سيضر بالآلاف ضررا بالغا في المجال 

اﻻقتصادي والاجتماعي.


"نحن نعاني من ديون ومطالبين بسداد أقساط ...


رغم أننا نسدد سنويا جميع المستحقات الماليه للدوله..وهناك الكثير كان يعمل في مهن 

غير تعليميه وكان دخله محدود ...وتم التحاقه بالتعليم بالخارج من عام او عامين اي لم 

يحقق شئ بغربته...والتزم باقساط .


والمشكلة لا تتمثل في أن هناك عجز في المدرسين داخل المعاهد ولكن بشهادة مدراء 

المناطق الازهريه العجز في سوء التوزيع فقط. .فهناك معاهد مكدسه بالمدرسين. 

.وآخري تعاني من العجز. .


علما بأن عدد المعاهد الازهريه في انخفاض مستمر بسبب تحويل الطلاب من الأزهر 

الي التربيه والتعليم. ...فأين العجز الآن ....؟


كما نحيط سيادتكم علما بأنه تم تعيين 11000 معلم هذا العام استجابة من وزارة 

الماليه لطلب الأزهر .

وسيتم تعيين مثل نفس العدد خلال الأيام القادمه وفقا لمسابقة تم الإعلان عنها هذه الأيام


وزيادة علي ذلك فإن الأزهر يسمح حاليا للمدرسين بالسفر للخارج في نفس المواد التي 

يقول إن بها عجز. .كيف ذلك؟


فهل سيسمح لهم بالسفر ويتركوا اماكنهم خاليه.؟ الموجهين يقولون ليس لدينا مانع 

والعمل يسير علي أكمل وجه 


وبرجوع المدرسين ستتكدس المعاهد بالمدرسين وستتحمل الدوله نفقات هي في غنى 

عنها .


هذه صرخة من صرخات معلمي اﻻزهر بالخارج ..منهم من عليه اقساط عقار 

...ومنهم من لديه اسرة مستقرة ..وزوجته في عمل ...ومنهم من يعول اسر 

بمصر...ومنهم يمثل رجوعه توقف لمشاريع يتم تمويلها ..وتساعد الكثير من الشباب 

لوجود فرصة عمل .

..والي رجال الدولة ووكيل اﻻزهر.. مكاسب ال8000 معلم أزهري لمصر

*توفير 8000000 ( 8 مليون دولار ) تأمينات ومعاشات .


*700.000 دولار صندوق تكافل.

*250.000 دولار مجلة الأزهر


*2.500.000 تذاكر طيران 


*إنعاش حركة الاستثمار خلال فصل الصيف عن طريق شراء العقارات و بناء 

المنازل والتبرعات والمساعدات وتنشيط والسياحة الداخلية 

*توفير وظائف لحديثي التخرج بدلا من تركهم بدون وظائف وزيادة حجم البطاله بين 

صفوف المصري.

النتائج المترتبة على عودة 8000 معلم ازهري 


*إزدياد التضخم الاقتصادي 

*الدولة مطالبة بتوفير 16.000.000 جنيه شهريا رواتب. 

*الدولة مطالبة بتوفير 32.000.000 مليون جنيه سنويا مكافآت. 


*تعطيل عدد كبير من الخريجين اﻻمر الذي سيرفع من نسبة البطاله.


*تكدس المدرسين داخل المعاهد الازهريه نظرا لقلة الفصول وعدد الطلاب الذين 

حولوا الي وزارة التربية والتعليم .

*زيادة المعاناه الاقتصاديه نظرا لعدم توفر الدخل الذي يتناسب مع احتياجات هذه 

الأسر ومن تعول.

*تضرر أبناء هؤلاء المدرسين حيث ستخلق فجوة واسعة بين أنظمة التعليم في الدول 

العربية ومصر .


*سحب هؤلاء المدرسين أموالهم من البنوك وهي بالعملة الصعبة لكي يوفوا احتياجاتهم 

اليومية مما سيؤثر علي الميزان الدولاري للإقتصاد المصري.


هذا القرار في حاجة الي اعادة تقيم من وكيل اﻻزهر سواء بفرض مزيداً من الضرائب 

او اﻻستفاده من هؤﻻء المعلمين وابقائهم بالخارج...حيث هذا العدد قد ﻻيعوض 

بمدرسين مصريين في هذه الدول العربية بل قد يسد العجز من مدرسين من جنسيات 

اخري ..وبذلك نضر باقتصاد الدولة...ونزيد من مشكلة الدخل الدوﻻري المعتمد علي 

ابناء مصر بالخارج.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top