0
عدد المشاهدات:



    بالصور.. في مشهد تاريخي الجامع الأزهر يستعيد بريقه العلمي بحضور عشرة آلاف طالب من أنحاء العالم

    شهد الجامع الأزهر أمس حدثًا تاريخيًا وحضورًا كثيفًا لطلاب العلم يقدرون بقرابة العشرة آلاف من مصر ومختلف بلدان العالم الذين توافدوا لساحة الجامع فور الإعلان عن عقد مجلس حديثي لقراءة كتاب الشمائل المحمدية للإمام الترمذي علي يد نخبة من كبار علماء الحديث في العالم الإسلامي وإعطاء إجازة للحاضرين في هذا الكتاب.
    وقال الدكتور محمد مهنا المشرف علي أروقة الجامع الأزهر أن ذلك المشهد النادر الذي شهدناه بالجامع الأزهر أمس فيه رد بليغ علي من يتهم الأزهر وكتب التراث بلا وعي وفهم، وأضاف أنه علي هؤلاء أن يفهموا أن الأزهر هو قبلة العلم وأن كتب التراث كتبٌ قيمة كتبها أئمة كبار، لكنها قد تحتاج إلي دراسة وفهم يستعصي علي من لم يتعلم المنهج السليم وتمكن من أدوات الفهم واستنباط الأحكام وإنزالها علي أرض الواقع بما فيه من مستجدات.
    وتابع مهنا قائلاً إن الجامع الأزهر حريص علي إقامة محاضرات من خلال رواق العلوم الشرعية ذات مستويات متعددة لشرح كتب التراث وتأهيل الدارسين في الرواق لفهمها علي المستوي اللغوي والدلالي وما إلي ذلك، وأن ذلك يشمل مختلف العلوم الشرعية والعربية.
    اضف تعليقك

    إرسال تعليق

     
    Top