0
عدد المشاهدات:

الأصوات الحسنة تتسابق في الجامع الأزهر... والمشرف على الرواق يؤكد: الأزهر قبلة المسلمين العلمية

انطلقت، الأحد 29 مايو، بالجامع الأزهر تصفيات مسابقة الأصوات الحسنة لقراءة القرآن الكريم وإنشاد الابتهالات الدينية في موسمها الثاني، حيث شارك فيها ثمانون متسابقًا تم اختيارهم من بين ألف متسابق في التصفيات الأولى.
قال الدكتور محمد مهنا المشرف العام على الرواق الأزهري، إن الرواق استعاد الدور الرائد للجامع الأزهر من خلال فكرة التواصل التي حددها فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، كأساس يقوم عليه الرواق الأزهري، لتحقيق التواصل المجتمعي في جميع المجالات الثقافية والعلمية والاجتماعية والإعلامية.
وأوضح فضيلته أن أنشطة الرواق الأزهري لن تقتصر على التواصل داخل جمهورية مصر العربية، بل ستصل إلى المسلمين في جميع أنحاء العالم من خلال التعليم عن بعد، مضيفًا أن الأزهر الشريف هو قبلة المسلمين العلمية، وعلماؤه ينشرون صحيح الدين في مختلف أنحاء العالم.
تتكون لجنة التحكيم الخاصة بالمسابقة من نخبة من العلماء والقراء المتخصصين بالأزهر الشريف والإذاعة المصرية من بينهم الدكتور أحمد نعينع، والشيخ عبد الفتاح الطاروطي، والشيخ محمود الخشت، وسيتم السماح للمتميزين الفائزين في المسابقة بالقراءة أمام لجنة القرّاء بالإذاعة المصرية تمهيدًا لاعتمادهم بها، بالإضافة إلى جوائز مالية قيمة رصدت لهم.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top