0
عدد المشاهدات:



    اللجنة العليا للدعوة بالأزهر تكرم عددًا من أئمة العالم الإسلامي




    تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، شهدت مدينة البعوث الإسلامية، احتفالًا لتكريم أئمة العالم الإسلامي المشاركين في الدورة التدريبية رقم (105)، التي تنظمها اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بالأزهر الشريف كل ثلاثة أشهر للتدريب على أحدث أساليب الدعوة.
    وخلال كلمته في الاحتفال، أكد الشيخ محمد زكي بداري، الأمين العام للجنة العليا للدعوة الإسلامية بالأزهر، أنَّ المسؤولية التي تقع على الأئمة والدعاة لمواجهة الأفكار المتطرفة والتحديات المعاصرة عظيمة، وتتطلب جهدًا كبيرًا للقضاء عليها، مطالبًا الأئمة بضرورة تصحيح المفاهيم المغلوطة لدى بعض الشباب، وتفنيد أفكار المتطرفين، ونشر صحيح الدين وسماحته واعتداله، بالحكمة والموعظة الحسنة، مذكرًا إياهم بما تعلموه في الأزهر الشريف على يد علمائه وشيوخه، وأن يترجموا ذلك فعليًّا على أرض الواقع، لأن الإسلام دين عالمي صالح لكل المجتمعات والعصور.

    اضف تعليقك

    إرسال تعليق

     
    Top