0
عدد المشاهدات:


أمين "البحوث الإسلامية": اجتياز الدورات التدريبية للمرشحين للابتعاث جزء مكمل لعملية الاختيار


قال د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية 
إن الدورة التدريبية التي سيعقدها المجمع للمرشحين للابتعاث 
خارج البلاد واجتياز اختباراتها؛ يعتبر جزءًا مكملاً لمسألة 
اختيار المبعوث والتي تتم بدقة عالية وعلى مراحل مختلفة.
وأكد الأمين العام أنه لا مجال للمجاملة في اختيار هذه العناصر 
التي تمثل مصر من خلال دور مبعوثي الأزهر الشريف في 
الخارج؛ وهذا ما يؤكد على أهمية التدقيق الشديد في اختيار 
المبعوث شكلاً ومضموناً.
وبيَن الأمين العام أن حضور المرشحين للابتعاث للدورة 
التدريبية التي ستبدأ هذا الأسبوع في اللغات ومناقشة شبهات 
جماعات التكفير والعنف من خلال المحاضرات العلمية التي 
ستركز على خريطة تلك الجماعات والتيارات المتطرفة في 
المناطق المختلفة من العالم، فضلاً عن تعريف المبعوثين 
بالمنطلقات الفكرية لتلك الجماعات وآليات توعية الناس 
وخاصة شريحة الشباب وتحذيرهم من خطر تلك الجماعات.
وأوضح عفيفي أن هذه الدورة تُعد من الدورات العلمية المركزة 
والتي يحتاج إليها كل مبعوث قبل سفره؛ ليكون على دراية 
بالمناطق التي سيعمل بها لأجل بلورة رؤية الأزهر الشريف في 
المواجهة الفكرية لهذه التيارات المتطرفة وبيان المعالم 
الحقيقية للإسلام ورؤيته للتعايش السلمي واحترام الآخر.
اضف تعليقك

إرسال تعليق

 
Top