جديد البوابة

في أول أيام امتحانات البوكليت التجريبية .... نسب الحضور تخطت 70 بالمائة

في أول أيام امتحانات البوكليت التجريبية .... نسب الحضور 

بالقاهرة والمناطق الأزهرية تخطت 70 بالمائة

لجان متابعة من قطاع المعاهد لكل مناطق الجمهورية وتسجيل كافة الملاحظات والسلبيات


بدأت اليوم بجميع المعاهد الأزهرية على مستوى الجمهورية الامتحانات التجريبية الخاصة بـ "بوكليت " الثانوية الأزهرية بقسميها العلمي والأدبي وسط استعدادت غير مسبوقة من قطاع المعاهد الأزهرية لمتابعة التجربة حتى يتم الاستفادة منها إلى أقصى حد.
كان رئيس قطاع المعاهد الأزهرية قد كلف السادة مستشاري وموجهي المواد بالقطاع بعمل لجان متابعة للمرور على معظم مناطق الجمهورية لمتابعة الامتحانات وإعداد تقرير مفصل بالتعاون مع رؤساء الإدارات المركزية لمعرفة جوانب القصور والسلبيات حتى يتمكن القائمين على أعمال الامتحانات من تفاديها في امتحانات نهاية العام والمنتظر إجراؤها يوم 24 مايو 2017 للقسم العلمي بمادتي الفقه والكيمياء على أن يبدأ القسم الأدبي يوم 25/5/2017 بمادتي الفقه والمنطق.
وأعلنت الإدارة المركزية للامتحانات في وقت سابق أن كل منطقة أزهرية سيتم تدريب الطلاب على أربع مواد فقط للقسمين بواقع مادتين في اليوم الأول ومادتين في اليوم الثاني حتى يتسنى للطلاب معرفة النظام الجديد لكراسة الامتحانات والمعروفة بالبوكليت ,وقامت بوضع جدول خاص بكلة منطقة أزهرية نشر على بوابة الأزهر الإلكترونية.
يذكر أن قطاع المعاهد الأزهرية قد شكل غرفة عمليات مصغرة لمتابعة الامتحانات على أن يتم إعداد تقرير يومي متضمناً أهم السلبيات التى وقعت بالامتحانات
                                                         
قام الشيخ صالح عباس وكيل قطاع لمعاهد الأزهرية والأستاذ محمد عبدالرحيم رئيس الإدارة المركزية للامتحانات بمتابعة أعمال الامتحانات بمنطقة القاهرة الأزهرية وبلغت نسبة الحضور بعظم المعاهد 70%.
من جانبها قالت الطالبة نور علاء الدين محمود – القسم العلمي – معهد فتيات المنطقة السادسة أن أسئلة الامتحانات طويلة جدًا مقارنة بالوقت المحدد للمادة والمقدر بساعتين، أما الطالبة مريم علاء الطالبة بنفس المعهد وبذات القسم قالت من وجهة نظري الامتحان له ايجابيات كثيرة ومعظم الأسئلة تركز على الفهم على عكس السنوات الماضية كانت معظم الأسئلة وخصوصًا المواد العربية تستدعي حفظ الطلاب وفقط مما يصعب عليهم الامتحانات.
وأكدت الطالبة إسراء طارق – القسم الأدبي – بأن الشكل الحالي للورقة الامتحانية مختلف تماما عن الشكل القديم إلا أنها تحفظت على تطبيقه هذا العام مضيفة كان من الواجب أن يجرب هذا العام على طلاب الصف الثاني الثانوي على أن يطبق عليهم العام المقبل، أو على الأقل التدريب عليه لمدة عامين.
أما الطالبة قربانوف حديثه نانو من دولة – طاجكستان- الطالبة بالقسم الأدبي قالت يجب توزيع الأسئلة بمدى زمني محدد ومدروس حتى لا يستغرق السؤال وقتًا أكثر من المحدد له، على أن يضاف الوقت لكل جزئية بالورقة الامتحانية .
يذكر أن طلاب منطقة القاهرة والجيزة والقليوبية الأزهرية بالثانوية الأزهرية بقسميها قد أدو اليوم الاثنين 10/4/2017 الامتحان في مادة البلاغة على أن يمتحنوا غدًا في مادة الجغرافيا للقسم الأدبي والجبر للقسم العلمي.
من جانبه قال الأستاذ رأفت رشاد – مدرس اللغة الإنجليزية بالمعهد – كان من الواجب تدريب الطلاب على مادة اللغة الإنجليزية بأعتبارها أحد المواد الإساسية بالقسمين، وأيضا حتى يتعرف  الطالبات على شكل الورقة الخاصة بالمادة، وكان رد رئيس الإدارة المركزية للامتحانات بأن ضيق الوقت هو السبب الرئيس وراء عدم تدريب الطلاب على كل المواد نظراً للارتباط الإدارة بالإعداد الكامل لامتحانات نهاية العام مضيفًا أنه تم تعويض الطلاب بنشر نماذج لكل المواد العربية والشرعية والثقافية على بوابة الأزهر وتخطى تحميلها المليون وستمائة ألف نسخة.
وأضاف الطالب مصطفى محمد الطالب بالقسم العلمي أن زمن الوقت المخصص لمادة الرياضيات لا يكفي خصوصًا في الفرع الخاص بمادتي الإستاتيكا والديناميكا وأن هذا الفرع خصيصا يحتاج لعدد ساعات أكثر، وعلق على أن فرع التفاضل والتكامل والمقرر امتحانه يوم الأربعاء 21/6/2017 سيليه مباشرة في اليوم التالي مادة التوحيد علاوة على أن الطلاب سيخرجون من الامتحان الساعة الحادية عشرة ظهرًا مما يقلل من فرص مراجعتهم الكاملة لمادة التوحيد والتى على حد قوله تحتاج ليومين قبلها.
أما طالبات معهد فتيات أحمد الليبي أظهرن إلتزام منقطع النظير وتخطت نسبة الحضور بالمعهد 75 % و في زمن قياسي لا يتعدى ساعة من الوقت المقرر للمادة تمكنت الطالبات من الانتهاء بشكل كامل من الاجابة على كل الأسئلة مما جعل وكيل القطاع يتقدم بالشكر لهن على هذا المستوى العلمي المتميز الرائع  مطالبًا إياهن بضروة السير على نفس الدرب حتى يصلوا إلى أهدافهن النبيلة، وباستطلاع رأيهن في النظام الجديد للورقة الامتحانية أجمعن على ضروة أن يزاد عدد الأسطر في الورقة وخصوًا الأسئلة المقالية، علاوة على توسيع المسافات بين كل الأسطر حتى يتمكن من الإجابة بخط جميل وواضح لأن الشكل الحالي به صعوبة  في إظهار حسن خطهن وتنظيمهن وتنسيقهن للورقة.
وفي نهاية الجولة أكد وكيل قطاع المعاهد الأزهرية الشيخ صالح عباس والأستاذ محمد عبد الرحيم على ضرورة مراعاة السادة الملاحظين ورؤساء اللجان والمشرفين والموجهين لكل التعليمات الخاصة بالامتحانا،ت وتنفيذها بكل دقة، وعلى الأخص ما يتعلق بعدم إحضار الهاتف المحمول لكل المشاركين بأعمال الامتحانات، وتوفير الجو المناسب للطلاب، والتعامل مع كافة المشاكل في ضوء القواعد والتعليمات المنظمة لعملية الامتحانات، وضروة أن يتحمل كل فرد مسئولياته وأن يعي كافة المشاركين بأعمال الامتحانات بالأمانة الملقاه على عاتقهم وأن يؤدي كل فرد ما عليه من واجبات خصوصًا وأن الحاجة ماسة لتضافر الجهود من كل أركان العلمية التعليمية.
عن الموضوع
في أول أيام امتحانات البوكليت التجريبية .... نسب الحضور تخطت 70 بالمائة إبلاغ عن خطأ
تقييمات المشاركة : في أول أيام امتحانات البوكليت التجريبية .... نسب الحضور تخطت 70 بالمائة 9 على 10 مرتكز على 10 تقييمات. 9 تقييمات القراء.
جميع الحقوق محفوظة-بوابة ازهري التعليمية
Blog Tips