جديد البوابة

الإمام الأكبر يدين بشدة الهجوم الإرهابي على أحد مساجد بئر العبد بشمال سيناء

الإمام الأكبر يدين بشدة الهجوم الإرهابي على أحد مساجد 

بئر العبد ويؤكد : الإرهاب يريد أن يحبط عزيمة المصرين 

ولكنه سيندحر ولن يفلح بإذن الله وستنتصر وحدة الشعب 

المصري العظيم




يدين الأزهر الشريف وإمامُه الأكبر أ.د/أحمد الطيب، بأقسى العبارات الهجوم الإرهابي البربري، الذي استهدف أحد مساجد مدينة بئر العبد في شمال سيناء، وأسفر عن عدد من الشهداء و المصابين. ويشدد الإمام الأكبر على أن سفك الدماء المعصومة، وانتهاك حرمة بيوت الله، وترويع المصلين والآمنين يعد من الإفساد في الأرض، وهو ما يستوجب الضرب بكل شدة وحسم على أيدي هذه العصابات الإرهابية ومصادر تمويلها وتسليحها. ويلفت الإمام الأكبر على أنه بعد استهداف الكنائس جاء الدور على المساجد، وكأن الإرهاب يريد أن يوحد المصريين في الموت والخراب، لكنه سيندحر وستنتصر وحدة المصريين وقوتهم بالتكاتف والعزيمة. ويؤكد الإمام الأكبر دعمه ودعم الأزهر الشريف وجموع الشعب المصري لمؤسسات الدولة المصرية، وعلى رأسها القوات المسلحة وقوات الشرطة في جهودها؛ للقضاء على تلك العصابات الإرهابية الخبيثة وتطهير تراب الوطن منها. ويتضرع الأزهر الشريف إلى الله عز وجل أن يتقبل الشهداء، وأن يصبر ذويهم وأُسَرهم، وأن يَمُنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.
عن الموضوع
الإمام الأكبر يدين بشدة الهجوم الإرهابي على أحد مساجد بئر العبد بشمال سيناء إبلاغ عن خطأ
تقييمات المشاركة : الإمام الأكبر يدين بشدة الهجوم الإرهابي على أحد مساجد بئر العبد بشمال سيناء 9 على 10 مرتكز على 10 تقييمات. 9 تقييمات القراء.
جميع الحقوق محفوظة-بوابة ازهري التعليمية
Blog Tips